الإثنين 10 ذو القعدة 1439 / 23 يوليو 2018  راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع  

الأخبار
ثقافي
نصوص شعرية
الزلامي يترجل بعد فروسية شعرية دامت خمسة عقود
الزلامي يترجل بعد فروسية شعرية دامت خمسة عقود
الزلامي يترجل بعد فروسية شعرية دامت خمسة عقود
" هامور الشعر " إلى رحمة الله
07-03-1436 07:28
ثقة : هندي البقمي انتقل اليوم الشاعر الكبير رشيد بن زيد الزلامي العالي العتيبي إلى رحمة الله عن عمر يناهز ال 88 عاماً ، حيث صلى عليه بعد صلاة العشاء اليوم في المسجد الحرام ، وسيورى الثراء في مقبرة الشرائع .

وتتقدم أسرة صحيفة ثقة الالكترونية بأحر التعازي إلى ذوي الفقيد ولقبيلة عتيبه عامة وإلى جمهورة ومحبية باحر التعازي وصادق المواساة ، سائلين المولى جلت قدريته أن يتغمده الفقيد بواسع رحمته .

وأعدت صحيفة ثقة الالكترونية تقرير مؤجز عن حياة الفقيد ونشأته عرفانا بما قدمه خلال العقود الماضية في الساحة الشعرية ولجمهوره ومحبية .

ولد الشاعر رشيد بن زيد بن مسيند الزلامي العالي العتيبي سنة 1926 م ، ولديه خمسة أبناء " جميل ، بندر ، فهد ، تركي ، فيصل " ، واستقر قبل وفاته في مدينة الطائف ، وله قصائد في الرد مع كبار شعراء ومشائخ وأمراء الجزيرة العربية وفي رثاء عدد من الشخصيات البارزة في الوطن العربي كالملك فهد بن عبدالعزيز والشيخ ابن باز والألباني والعثيمين .

وأبدع الزلامي في العديد من أغرض الشعر وسارت الركبان بقصائده ، إلى جانب تسجيله العديد من الدواوين الصوتية واصدار الدواوين الكتابية ، كما حاور كثير من الشعراء في فن القلطة أو المحاورة منهم محمد الجبرتي وخلف العتيبي ومطلق الثبيتي وجرشان البقمي ، وصياف الحربي وعبد الله بن شايق ، وفيصل الرياحي والمعنى البقمي ، ومستور العصيمي ، وهادي المسردي ، وشليويح بن شلاح المطيري وغيرهم .

كتب " هامور الشعر " رحمة الله هذه القصيدة قبل سنين وكأنه ينعى نفسه اليوم :

يامعالج الجرح صبري واصلا ً ماده ، وعلاج قبل امس زاد الجرح ماسرّه
يكفي من الوقت خمس عقود وزياده ، ماعاد خلــت بكبدي قـطرة مـرّه

كما قال في الحكمة :

ياموزع النعم خل النعم لاصحابه ، ما ينعطي غير للي يستحقونه
النعم ينعطي لرجلٍ فاتحٍ بابه ، للضيف وليا بغوه بحال يلقونه

وقال ايضا :

إليا جهلت انشد ترى مابها عيب ، لاتنخدع للجهل وانت السبايب
عيب الفتى مافيه شكٍ ولا ريب ، ترك الفروض وقطع وصل القرايب
والعيب ترك ملزمات المواجيب ، وتبع الردا ومجالسة كل خايب
فالتجربه برهان مافيه تكذيب ، وليا جهلت انشد من القوم شايب
ولا اقول يوجد شايبٍ يعلم الغيب ، الغيب يعلم به مدير الهبايب
لاشك يوجد شايبٍ له تجاريب ، ومن الدهر شاف الفكر والعجايب
بيضٍ نواصي جبهته كلها شيب ، من كثر ما مرت عليه المصايب
قد صارع الدنيا على الخبث والطيب ، في البحر والا فوق عوص النجايب

وقال ايضا في الابتهال إلى الله :

ألا يا الله إني طالبٍ طاعتك ورضاك
وعلمٍ ليا ذكروا هل الخير نذكر به

أنا في رجى عطفك و أنا ملتجي بحماك
تفرج هموم القلب يافارج الكربه

ومن أشهر قصائده الغزلية :

الزلامي كيف رمح الهوى صابه ، والهوى ما صابنا من على اولنـا
يا هل البيت الحجر سكروا بابـه ، سكروا بيبانكم يا عـرب عنـا
وامسكوا ورع الهوى اللي بلشنا به ، كـل ما جينا من الـزام قابلنـا

ومن أشهر ابياته في مجال الفخر :

انـا عتيبـي ٍ عـريـب ٍ مـعـرب ، لي ما قفٍ كل الجميـع شهـدو بـه
من سب داري قلتله جـب ثـم جـب ، وارخصت روحي دون داري جلوبه

وفي المراسلات الشعرية مع كبار الشعراء :

أرسل رحمه الله إلى الأمير محمد الأحمد السديري قصيدة طويلة جئنا ببعض منها :

خذلي كتاب منسق القيل تنسيق ، مكتوم ما يقراه غير السديري
وسلم عليه وشلق الهرج تشليق ، واشرح له الموضوع حالي خطيري

ورد عليه الأمير السديري – رحمه الله - :

العلم جابه لي ردي التوافيق ، وقلبه من اللوعات غادي كسيري
وانا معك بالمال والحال بالضيق ، والسيف عندي مغمداً بالجفيري


آخر أعماله في مجال الشعر :

ترأس المغفور له رشيد الزلامي مؤخرًا لجنة تحكيم برنامج " شاعر المعنى " .

وتتقدم صحيفة ثقة الالكترونية بخالص العزاء والمواساة لأبناء وبنات الفقيد وأخوته وابناء عمومته وعموم قبيلة عتيبه الهيلا في فقيدهم العلم ، رحمه الله واسكنه فسيح جناته وجبر الله عزاء ذويه واللهمهم الصبر والسلوان .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 642


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
6.00/10 (1 صوت)



المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة ثقة الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

الرئيسية |الأخبار |المقالات |الصور |راسلنا | للأعلى


حقوق النشر محفوظة لصحيفة ثقة الالكترونية
w w w . t h i q q a h . c o m

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.