الإثنين 10 ذو القعدة 1439 / 23 يوليو 2018  راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع  

الأخبار
ثقافي
نصوص شعرية
يوم الوطن ٨٧ في عيون الشعراء
يوم الوطن ٨٧ في عيون الشعراء
يوم الوطن ٨٧ في عيون الشعراء
01-01-1439 06:24
ثقة : سامي الفهد يعيش الوطن هذه الأيام بفخرٍ وإعتزاز الذكرى الـ( ٨٧ ) لتوحيد المملكة العربية السعودية على يد المؤسس الراحل الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود صقر الجزيرة - طيّب الله ثراه -، الذي شيد هذا الوطن بحبٍ وبناه بإخلاصٍ وعزيمة، وأسسه على قواعد شريعة الله ونهج نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم - وسطّر في جبينه ملحماتٍ تاريخية على ذكرها يتغنّى الشعراء في قصائدهم ومن خلال أعينهم تتحدث لغة المحبة والولاء لهذا الصرح الشامخ والوطن الغالي على لسان حال الشعب .. فللشعر وخاصة الشعراء الشباب تعبير خاص عن حب الوطن وانجازاته وقيادته الحكيمة ..

ففي الأعتزاز بتوحيد المملكة ودستورها قال الشاعر سامي بن جابر المثيبي :

بيومك يالوطن قصه مضى منها ثمان عقود
وسبع اعوام والشعب السعودي رافعٍ راسه
بيومك يا وطن افخر وعزي بالوطن موجود
مدام الشرع يحكمها ومن هدي النبي ساسه
نجدد مجد وحدتنا ترابط شعبنا مشهود
ورفرف يا علم شامخ شموخ العز له ناسه
هنا يوم الوطن ذكرى كتبها سيفنا المحدود
وخلّدها بطولاته وسطر فالعدا باسه
بلادي قبلة الإسلام مهبط وحيه المحمود
ونحمي مملكتنا لو شربنا الموت من كاسه
فداء الدين والأوطان وهذا حلمنا المنشود
فدا ملك الحزم سلمان له جنده وحراسه

وفي التضحية قال الشاعر سلطان حسين المخشمي :

يا بلادي كم على ارضك جنود
يحتمونك من حدود إلى حدود
شف لهم بين القذايف والرصاص
مثل برق الليل واصوات الرعود
شف لوقفات البطوله والجهاد
مامثل وقفاتهم بين الوجود
الشهيد يْموت بالوجه البشوش
والجريح الناس بفعاله شهود
افتخر يادار ببطالك وشوش
وافتخر دام الحكم لآل السعود
يا وطنّا كل شي يـفـدا ثراك
جعل عزّك دايماً وأمنك يسود
يا وطن خذ فعل من قبل الكلام
قالها شعبك ولا عنها يعود
كـل هـذا لـجـل حـبـك يا وطن
وانت تستاهل محبتنا و زود
يا حياة الفخر وشموخ الرجال
او ممات العز مابين اللحود

وفي حب الوطن والابتهاج باليوم الوطني قال الشاعر علي حسن الغزواني :

كل شاعرٍ يكتب على عذب الألحان
ويتعب على الجزله ويطرد ورآها
ماله عذر لا حان وقت الزهم حان
في يوم فيه الدار زايد حلاها
يوم الوطن عود على سيد الاوطان
عود وفرحتنا تسامى صداها
واستبشر الشعب السعودي وطربان
من هو يلومه فـ البلاد وغلاها
واستبشر الحد الشمالي لـ نجران
واستبشرت كل المدن من ولاها
لن الوطن حبه معا كل شريان
هذي السعودية وروحي فداها
الله ينصرها على كل خوَّان
والله يخزي من بَـ شرٍ نواها
والله يحفظ خادم البيت سلمان
و يعز رايتنا ويحمي حماها

وفي والولاء للوطن وقيادته قال الشاعر
سلطان بن سلمان الفيفي :

ابـتـدا صبـح السعودي ياوطنّا
لــه معك ميعاد في قمة سروره
ذعـذع التـاريخ بأنسامه و هنّا
كــل مـنـهـو للـوطـن قــدم زهوره
رايـة التـوحيـد والسيف المحنّا
اعـتـلـت بالـعـز والنفس الشكوره
الـمـعـانـي جـرّهـا صـوت المعنّا
لـين طق العرق من هايض شعوره
ثـورة الشعب السعودي في زمنّا
انتمـائـه كـالغصـن إلـى جـذوره
لـلملـيـك وللـوطـن حـنـا ، وحنّا
ثورة الـديـن ان بدت للـديـن ثوره
هـاك يا ملك الحزم ما شأت منّا
واثقين بخطوتك صوتٍ وصوره
اشـرب الـهـمـه كأنْها كـيـف بنّا
لا يـهـمـك ، كــل شـأنـاً لـه أمــوره
ثــابـتٍ عـهـد السعـودي ما تثنّا
موقفه خالد على الارض الطهوره
ان بـغـى الـبـاغـي وطنا ما تهنّا
نحتمي الوقفات ونزيل الخطوره
يــا بـلادي كـل مـا الذكرى دعنّا
نـذكـرك بالخير بأصـواتٍ جهوره
لك فؤادي في الخفا به حسن ظنّا
لك ودادي فـي العلن ساطع بنوره
يــا بـــلادي للـطـبـيـعه فـيـك فـنّا
والشـعـور بداخلي يرسم ظـهـوره
مـن زماااان ومـنتـك عـل مـا تمنّا
اكتبك في الشعر من أعذب بحوره
لــن يـجـد مـثـلـك بلد مجده مثنّا
والدليل : الأمر يـوخـذ بـالمشوره
نـحـمــد الخالق على نـعـمة أمنّا
فـي غياهب فتنة الدنيا الغروره
يشهـد الله بالـفـتـن مـا حـد فتنّا
بـالـوفـا نثبت وبنفوسٍ صبوره
طـاب حظك يـا وطـنـا واعرف إنّا
نار من حولك سند لاخوان نوره
مثلما يـبـغـوا يـكـون الأمـر كـنّا
فالظروف احكامها حسب الضروره
يـا بـلادي صـوت ذاتـي لـك تغنّا
سارعي للمجد والعلياء : فخوره

هكذا تتحدث العيون وتنبض القلوب بحب الوطن ، ادامك الله وطن السخاء شامخاً بالعز والرخاء، ورحم الله المؤسس، وحفظ الله ملك الحزم سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده وأدامهم للوطن فخراً وعزاً وذخرا .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 227


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
0.00/10 (0 صوت)



المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة ثقة الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

الرئيسية |الأخبار |المقالات |الصور |راسلنا | للأعلى


حقوق النشر محفوظة لصحيفة ثقة الالكترونية
w w w . t h i q q a h . c o m

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.