الثلاثاء 16 ذو القعدة 1441 / 7 يوليو 2020  راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع  

جديد الأخبار


الأخبار
إجتماعي
بلغ عدد الحالات المؤكدة في المملكة (5369) حالة
بلغ عدد الحالات المؤكدة في المملكة (5369) حالة
لجنة متابعة مستجدات كورونا .. تحذر من الانسياق خلف الشائعات
21-08-1441 09:15
ثقة : الرياض واس عقدت اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات الوضع الصحي لفيروس كورونا اليوم اجتماعها الخامس والخمسين برئاسة معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وحضور أعضاء اللجنة الذين يمثلون عدداً من القطاعات الحكومية ذات العلاقة، حيث اطلعت على جميع التقارير والتطورات حول الفيروس، كما جرى استعراض الوضع الوبائي للفيروس على مستوى العالم والحالات المسجلة في المملكة والاطمئنان على أوضاعهم الصحية، مع التأكيد على استمرار تطبيق جميع الإجراءات الوقائية في منافذ الدخول وتعزيزها، واتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية للتصدي له ومنع انتشاره ، وأثنت على تفاعل الجميع مع أمر منع التجول ودعتهم للبقاء في منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى .

وعقب الاجتماع عقد مؤتمر صحفي مشترك لكل من المتحدث الرسمي لوزارة الصحة مساعد وزير الصحة الدكتور محمد العبدالعالي والدكتور أحمد جميل قطان الأمين والمتحدث الرسمي للجنة تنظيم سكن العمالة حيث أوضح متحدث الصحة أن إجمالي عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا الجديد (COVID -19) حول العالم بلغت أكثر من (1900000) حالة وبلغ عدد الحالات التي تعافت وتشافت (462) ألف حالة حتى الآن كما بلغ عدد الوفيات حوالي (120) ألف حالة.

وأضاف أنه فيما يخص المملكة فيضاف للعدد الإجمالي عدد جديد من الحالات المؤكدة وهي (435) حالة وهذه الحالات توزعت في عدد من المدن وهي: الرياض(114)، ومكة المكرمة (111)، والدمام (69)، والمدينة المنورة (50)، حالة، وجدة (46)، والهفوف (16)، وبريدة(10)، والظهران (7)، و تبوك (4)، وحالة واحدة في كل من الخرج، والخبر، وحائل، والطائف. والباحة، وصامطة، وبيشة، وأبها , وبالتالي يصبح عدد الحالات المؤكدة في المملكة (5369) حالة، ومن بين هذه الحالات يوجد حالياً (4407) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية لأوضاعها الصحية، منها 59 حالة حرجة، والبقية حالاتها مطمئنة.

وأشار إلى أن عدد المتعافين وصل ولله الحمد إلى (889)حالة. بإضافة (84) حالة تعافٍ جديدة، وبلغ عدد الوفيات (73) حالة بإضافة 8 حالات وفيات جديدة جميعها من غير السعوديين (4) حالات في المدينة المنورة، و(3) حالات في مكة المكرمة، وواحدة في جدة، ومعظمهم لديهم أمراض مزمنة وتتراوح أعمارهم بين 41 و 71 عاماً رحمهم الله جميعاً.

وأضاف الدكتور العبدالعالي من المهم جداً أن نتذكر أن المعلومات لها مصادر رئيسة رسمية موثوقة ولكن مع الأسف تنتشر بين الحين والآخر إشاعات تبدأ بأسئلة ومحاولات لطرح أمور قد تكون لها أهداف غير جيدة وسلبية لإثارة الذعر أو أكاذيب في المجتمع لأغراض متعددة في الغالب سلبية ونحذر منها وهناك بعض الاستفسارات التي وصلت بشكل متكرر أو بعض الإشاعات التي رصدت بشكل متكرر وهذه الأمور نحذر الجميع منها ومن أمثلتها أن المرض لا يصيب إلا كبار السن وهذا غير صحيح فالمرض يستطيع أن يصيب الأطفال والشباب وكبار السن فكل الفئات العمرية معرضة للإصابة بهذا الفيروس وفي المملكة رصدت حالات لأطفال أقل من سنة ورصد لحالات أكبر من 90 عاماً وفي العالم هناك حالات سجلت للساعات الأولى من العمر بل للأيام الأولى من العمر وهناك حالات سجلت للساعات الـ30 الأولى من العمر أي في اليوم الثاني من الولادة، وعلى الجميع الحذر في جميع المواقع.

كما بيّن العبدالعالي أنه لا توجد أي اثباتات حول انتقال المرض خلال فصول السنة وأنها مقرونة بفصل معين كالشتاء أو الصيف أو أنه مع ارتفاع درجة الحرارة بحيث تنخفض الإصابات مع دخول فصل الصيف فلايوجد حتى الآن أي إثباتات علمية متينة أو يمكن الاعتماد عليها بأن لهذا المرض موسمية، فهذا الفيروس جديد ولم تمر عليه مواسم طقس تجعلنا نستطيع أن نتأكد من ذلك.

وأضاف أن الدراسات لم تشر إلى انتقال العدوى من الحيوانات المنزلية الأليفة، ولكن وبشكل عام من التعامل والقرب من الحيوانات إلا بعد الاطمئنان بأنها نظيفة وخالية من الأمراض لأنها قد تنقل أمراضاً أخرى لا قدر الله وأن البعوض ناقل لهذا الفيروس فهو الآخر لم يثبت بأنه ناقل للفيروس ولكن معروف عن البعوض بأنه ناشر لكثير من الأمراض الأخرى خاصة الطفيليات ويجب الحذر والوقاية منه، كما أن هناك أقوال تتردد كاستخدام الماء والملح وبعض المكونات الأخرى للمضمضة والغرغرة فيها وهل هذا مفيد أو استخدامه كقطرات في الفم أو الأنف بين أن الإكثار منها مضر كونه يسبب جفاف وخدوش وتشققات في الأنف بينما المضمضة والغرغرة الزائدة على الفم فقد تكون هي الأخرى مضرة ولكن هل هي أصلا مفيدة للتعامل مع هذا الفيروس أيضاً لم يثبت أن له أي قيمة علمية في ذلك.

وتابع يقول " كما هو الحال للخلطات التي حدث ولا حرج التي تنتشر وللأسف أنواع كثيرة من الخلطات بطرق متعددة وبعضها حتى غريبة وعجيبة جداً وأشبه بالخرافات والخزعبلات حتى إن البعض منهم يقول بانه رآها في المنام وغيره فهل هذا يمكن الاستناد عليه والوثوق به حتى نسلم أنفسنا له ولمثل هذه التجارب وبالطبع نحن نحذر منها ولم يثبت أي منها أنه ذو قيمة أو نافع للتعامل مع فيروس كورونا الجديد".

واستطرد قائلا " فجميع هذه الأمور نحذر من الانجراف وراءها أو خلف أي شائعات حولها ونعتمد على مصادرنا الموثوقة من الأجهزة والجهات الحكومية الرسمية لها منصاتها الإلكترونية الموثوقة ووزارة الصحة تتيح جميع منصاتها من خلال مجموعة من النصائح تبثها عن طريق عش بصحة في المنصات الاجتماعية المتعدة وجدّد التوصية لكل من لديه أعراض أو يرغب التقييم استخدام خدمة التقييم الذاتي في تطبيق موعد، أو الاستفسار أو الاستشارة على رقم مركز اتصال الصحة 937 على مدار الساعة" .

من جانبه أوضح الأمين والمتحدث باسم لجنة تنظيم سكن العمالة الدكتور أحمد قطان أنه تم تشكيل لجنة معنية بأوضاع سكن العمالة مكونة من 8 جهات برئاسة وزارة البلدية والشؤون القروية .

وأبان أن هذه اللجنة تجتمع بشكل يومي وتطلع على جميع الإحصاءات فيما يخص سكن العمالة في جميع مناطق المملكة ، لافتا النظر إلى أن هذه اللجنة اتخذت بشكل عاجل إجراءات سريعة للحد من انتشار الفيروس في أماكن تجمع سكن العمالة منها إطلاق بوابة إلكترونية لبناء قاعدة بيانات للسكن البديل أو العقارات التي تصلح سكن بديل للعمالة .

وأعلن عن توفر قرابة الألف عقار وتتسع إلى 250 ألف ساكن بعدد 60 ألف غرفة .

وأشار إلى أن اللجنة قامت بتشكيل فريق للتواصل مع ممثلين القطاع الخاص ، لإيجاد حلول سريعة لحل وتحسين أوضاع سكن العمالة .

وأوضح المتحدث الرسمي للجنة أنه تم تحديث اللائحة التنفيذية لاشتراطات سكن العمالة باشتراطات جديدة وذلك بالتعاون مع المركز الوطني للوقـايـة من الأمراض ومكافحتها " وقاية " لتكون مناسبة ومطابقة للاشتراطات والإجراءات الخاصة بمكافحة انتشار فيروس كورونا ، مشيرا إلى أنه تم تفعيل استقبال الشكاوى والملاحظات على سكن العمالة عبر الرقم 940 لكي تقوم الوزارة واللجنة في اتخاذ الإجراءات المناسبة .

وأبان أن يجري العمل حاليا على حملة تواصل مع جميع الوافدين بعدت لغات تشرح الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا وكيفية الحد من انتشاره .

ودعا جميع فئات منشآت القطاع الخاص التي لديها سكن عماله إلى أهمية الحرص واتخاذ الإجراءات اللازمة في لائحة اشتراطات سكن العمالة وذلك بتحسين أوضاع السكن بشكل عاجل ، إلى جانب توفير عدد من الغرف الداخلية لديها لتكون جاهزة لعزل المصابين أو المشتبه بإصابتهم مع أهمية التواصل سريعاً مع وزارة الصحة لاتخاذ التعليمات والتوجيهات اللازمة ، حاثا على تنظيف وتعقيم السكن بما لا يقل عن مرة واحدة أسبوعيا ، وفحص العمالة من مرة إلى مرتين يوميا .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 87


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
0.00/10 (0 صوت)



المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة ثقة الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

الرئيسية |الأخبار |المقالات |الصور |راسلنا | للأعلى


حقوق النشر محفوظة لصحيفة ثقة الالكترونية
w w w . t h i q q a h . c o m

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.