الإثنين 18 ذو الحجة 1440 / 19 أغسطس 2019  راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع  

جديد الأخبار


الأخبار
اخبار عالمية
البحرين تستعرض تجربتها في الرعاية الصحية الأولية وطب الأسرة مع دول أمريكا اللاتينية
البحرين تستعرض تجربتها في الرعاية الصحية الأولية وطب الأسرة مع دول أمريكا اللاتينية
البروفيسور الناصر : هناك تناسب عكسي بين مصاريف الإنفاق في الصحة ومستواها لدى المجتمع
18-05-1433 03:20
ثقة : المنامة خاص شاركت جامعة الخليج العربي ممثلة في رئيس قسم طب الأسرة والمجتمع بكلية الطب والعلوم الطبية البروفيسور فيصل الناصر في المؤتمر العالمي العاشر لدول أمريكا اللاتينية والذي عقد في مارس الماضي في هافانا بكوبا.
وأوضح البرفيسور فيصل الناصر أن المؤتمر الذي عقد بأشراف منظمة أطباء العائلة العالية WONCA ، ورعاية وزير الصحة الكوبي وحضور كبار مسئولي الصحة في كوبا وممثل منظمة الصحة العالمية ، ورئيس أطباء العائلة لمنطقة شرق بحر الأبيض المتوسط الدكتور نبيل قرشي ، وحشد من أطباء العائلة في منطقة أمريكا اللاتينية استعرض تجربة مملكة البحرين في مجال الرعاية الصحية الأولية وطب الأسرة ، وتجارب دول المنطقة ، حيث تبين كيفية تميز قيادة كوبا في مجال الرعاية الصحية الأولية وطب الأسرة والنظام الصحي الذي طبق على مجال واسع في هذه الدولة منذ عدة سنين ، وهو الأمر الذي يضعها في مقام أفضل الدول في تطبيق هذا المفهوم من الرعاية الصحية الأولية إذ انعكس على النتائج الجيدة التي أحرزتها هذه المنظومة التي وفرت الصحة للجميع في دولة كوبا ، وارتقت بصحة المجتمع وكذلك قللت من النسب المختلفة في الأمراض المتعددة مؤدية إلى إنخفاض نسبة موتى المواليد والأمومة وأطالت في أعمار الناس.
وأكد أن أهم الحقائق التي أوضحت في هذا المؤتمر بأن هناك جدوى اقتصادية جيدة من تطبيق سياسة الرعاية الصحية الأولية وطب العائلة ، حيث أن هناك تناسب عكسي بين مصاريف الإنفاق في الصحة ومستوى الصحة لدى المجتمع ، لذا فإن التوصية التي أعيد التركيز عليها من أن تقوم الدول بتطبيق مفهوم الرعاية الصحية الأولية في النظام الصحي على أوسع نطاق ، مشيراً إلى أنه تم تنسيق عدة زيارات ميدانية خلال أيام المؤتمر لمراكز الرعاية الصحية الأولية في هافانا التي تطبق هذا المفهوم بكل حذافيره.
من جانبه بين ممثل منظمة الصحة العالمية في تلك المنطقة أن هناك تقدم جيد في الصحة العامة في كوبا ، حيث قامت كوبا بالإضافة إلى تطبيق طب العائلة منذ عدة سنين إلى زرع ثقة المجتمع في نظام الرعاية الصحية الأولية وطب العائلة وتقبلهم له ، مشيراً إلى أنه في هذا الخضم اعتمدت دولة كوبا على إعداد الموارد البشرية من أطباء العائلة المؤهلين والممرضين والعاملين الصحيين وتأهيلهم تأهيل جيد لتطبيق مفهوم الرعاية الصحية بالإضافة إلى التعليم المجتمعي.
وشدد البروفيسور الناصر على أهمية اعتماد الرعاية الصحية الأولية وطب العائلة كقاعدة أساسية في تطبيق الرعاية الصحية في المجتمعات العربية عامة والبحرين خاصة .
وقال : " على الرغم من تقدمنا في هذا المجال إلا أن طب العائلة لم يتم تطبيقه بكل مقوماته وبالدرجة المطلوبة ، لذا فإن المطلوب من متخذي القرار في البحرين وحرصا لارتفاع مستوى الصحة العامة ولخفض تكاليف الرعاية الصحية ، زيادة عدد المراكز التدريبية في مجال طب العائلة وبالتالي زيادة عدد الخريجين من الأطباء المؤهلين في هذا المجال ، وكذلك زيادة عدد ممرضات الرعاية الصحية الأولية لكي تصل نسبة المواطنين كل طبيب أٍسرة واحد إلى كل 2000 مواطن ومن ثم الوصول إلى النسبة المثالية وهي واحد لكل 1500 ، ليتم تطبيق الصحة للجميع والتي أقرتها منظمة الصحة العالية في آلماتا في 12 سبتمبر من العام 1979 ".

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 578


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
0.00/10 (0 صوت)



المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة ثقة الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

الرئيسية |الأخبار |المقالات |الصور |راسلنا | للأعلى


حقوق النشر محفوظة لصحيفة ثقة الالكترونية
w w w . t h i q q a h . c o m

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.