الخميس 10 محرم 1440 / 20 سبتمبر 2018  راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع  

جديد الأخبار


الأخبار
ثقافي
أكثر من "500" دار نشر وجهة حكومية تثري الحراك الثقافي من بوابة معرض الكتاب
أكثر من "500" دار نشر وجهة حكومية تثري الحراك الثقافي من بوابة معرض الكتاب
أكثر من
رعاية الملك بعد غداً الاربعاء
24-06-1439 06:55
ثقة : الرياض واس عواد العواد تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – ، تنطلق بعد غد فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب تحت عنوان "الكتاب.. مستقبل التحول" والذي تنظم وزارة الثقافة والإعلام خلال الفترة من 26 / 6 / 1439هـ إلى 7 / 7 / 1439هـ، الموافق من 14 الى 24 مارس الحالي، وذلك بمركز الرياض للمؤتمرات والمعارض .

ويعد المعرض أحد أهم وأكبر المناسبات الثقافية التي تشهدها العاصمة سنوياً، وتحظى باهتمام خاص وترقب مجتمعي، يتجسد في أعداد الزوار الهائلة التي تتوافد عليه خلال مدة إقامته، من مختلف فئات المجتمع وشرائحه، سواءً من المهتمين بشراء الكتب، أو الراغبين في الحضور والمشاركة في الندوات وورش العمل التي يشارك فيها عديد المثقفين من أبناء الوطن وغيرهم من النخب الثقافية على مستوى دول العالم، حيث أصبح المعرض منبراً للحوار بين المفكرين والكتاب والجمهور.

وأوضح المشرف العام على وكالة وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية والمشرف على المعرض الدكتور عبدالرحمن بن ناصر العاصم أن عدد الجهات المشاركة في المعرض، تجاوز (500) جهة، تنوعت بين دار نشر، وهيئات ومؤسسات حكومية وأهلية وخيرية من حوالي (42) دولة انطبقت عليهم المعايير والشروط اللازمة.

وبين المشرف العام على المعرض أن اللجان المشكّلة لإدارة المعرض قد أنهت مهام أعمالها واستكمال إجراءات التسجيل النهائي ابتداءً من تسهيلات دخول شحنات الكتب عبر المنافذ الحدودية وإصدار تأشيرات المشاركين من الخارج وتسكين مواقع هذه الجهات بعد تحديدها وفق المعايير والضوابط المعمول بها.

وأشار إلى أن وزارة الثقافة والإعلام بكافة قطاعاتها تبذل جهودها وتسخر كافة إمكاناتها لإظهار معرض هذا العام بالمظهر اللائق بمكانة المملكة الثقافية مشيداً في الوقت نفسه بالتسهيلات السريعة التي تقدمها الجهات الحكومية المعنية والتي كان لها الدور الكبير في إنهاء الإجراءات المطلوبة لعملية الدخول.

وبين أن إجراءات القبول لدور النشر والجـهـات قد تمت بعد استيفاء كافة الشروط والضوابط للتنظيم والخاصة بتصنيف دور النشر وتحديد مستوى كل دار من حيث المطبوعات وجدتها وتنوعها ومستواها، وهي معلنة في موقع المعرض ومتاحة للجميع كي تكون المشاركة على مستوى الحدث.

ورحب المشرف العام على وكالة وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية والمشرف على المعرض الدكتور عبدالرحمن العاصم بدولة ضيف الشرف لمعرض الرياض الدولي للكتاب 2018م دولة الأمارات العربية المتحدة الشقيقة وبالمثقفين الاماراتيين في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية ليقدموا موروثهم الثقافي والفكري.

ونوه الدكتور العاصم بعمق العلاقات التاريخية ووشائج الأخوة والدين التي تربط بين البلدين الشقيقين في كافة المجالات ومنها الثقافية بكافة أشكالها وفنونها، موضحاً أن مشاركة دولة ضيف الشرف ستكون ضمن البرنامج الثقافي للمعرض وتتضمن عدد من الفعاليات منها.

ويستضيف معرض الرياض الدولي للكتاب كل عام دولة ضيف شرف للمعرض لعرض ما لديهم من ثقافة وأدب في هذا المنبر الثقافي، الذي له مكانة على المستوى الاقليمي والعالمي، حيث استضاف المعرض عام 2008 دولة اليابان ضيف شرف للمعرض، وكُرم فيه رواد صحافة الأفراد، وفي عام 2009 كان الضيف البرازيل وتم تكريم أوائل المؤرخين السعوديين الذين أصدروا كتباً تاريخية تختص بتاريخ الجزيرة العربية قبل عام 1400هـ، وفي عام 2010 حل السنغال ضيف شرف لمعرض الكتاب، وجرى تكريم بعض رواد المنتديات الثقافية السعودية.

أما في عام 2011 حلت الهند ضيف شرف للمعرض، وكرم خلال هذه الدورة بعض الرواد الناشرين المحليين المتوفين وهم.. الدكتور غازي القصيبي، والدكتور محمد عبده يماني، والأستاذ عبد الله الجفري، والأستاذ أحمد المبارك رحمهم الله.

وفي عام 2012 نظم المعرض تحت شعار الحياة.. قراءة وكان الضيف السويد، وكرم فيه بعض العلماء السعوديين الرواد في علم الآثار، فيما استضاف المعرض عام 2013 المغرب تحت شعار الحوار ... ثقافة وسلوك، وكرم في هذا العام عدد من المبدعات السعوديات في مجالات إبداعية مختلفة.

وجاء المعرض عام 2014 تحت شعار " الكتاب. قنطرة حضارة "، واستضيفت إسبانيا دولة شرف المعرض لهذا العام، وكرم الرواد من الخطاطين المتميزين على مستوى المملكة، أما في عام 2015 فجاء المعرض تحت شعار " الكتاب.. تعايش" وحلت دولة جنوب أفريقيا ضيف شرف للمعرض، وكرم «ذكرى الراحلين» لبعض المؤلفين من الأدباء والكتّاب السعوديين.

فيما حلت دولة اليونان ضيف شرف لمعرض الرياض الدولي للكتاب عام 2016، الذي جاء تحت شعار " الكتاب ذاكرة لا تشيخ "، وجرى تكريم المسرحيين السعوديين الذين خدموا العمل المسرحي السعودي وأسهموا من خلاله في تقديم منجز ثقافي إبداعي، أما دورة المعرض العام الماضي 2017 فحلت دولة ماليزيا ضيف شرف المعرض الذي نظم تحت شعار المعرض " الكتاب.. رؤية وتحول ".

من جانب أخر أنهت اللجنة الثقافية لمعرض الرياض الدولي للكتاب تصميمها للبرنامج الثقافي المصاحب للمعرض، تحت هوية المعرض الثقافية (الكتاب.. مستقبل التحول)، حيث يقدم أكثر من 80 فعالية ثقافية.

وأوضح رئيس اللجنة الثقافية لمعرض الرياض الدولي للكتاب أحمد بن عبد الهادي طابعجي أن اللجنة الثقافية التي أعدت البرنامج راعت في اختيار هذه الفعاليات معايير عديدة تختلف عن الأعوام السابقة وبما يتواءم مع متطلبات الثقافة الآنية التي تفرضها متغيرات الحياة بجميع أشكالها والتي وجدت أن المنطلق الرئيس فيها هو الحوار، وعلى ذلك تم رسم عناوينه والشخصيات التي تتحدث وتحاور بحيث تعطي بعداً أعمق من خلال طرحها.

وبين طابعجي أن الفعاليات التي تستمر تسعة أيام تبدأ من اليوم الثاني لحفل الافتتاح وتنتهي في اليوم قبل الأخير لاختتام المعرض، من ضمنها فعاليات ضيف الشرف دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة، ويشارك فيها نخبة من كبار المثقفين الذين لهم حضور مؤثر في المشهد الثقافي العربي والدولي.

وأشار إلى أنه من أبرز عناوين الفعاليات الاماراتية، برنامج جناح دولة الإمارات (ضيف شرف)، وبرنامج الأطفال، وتوقيع الكتب، حيث تنظم وزارة الثقافة وتنمية المعرفة برنامج الجدارية المشتركة، وبرنامج الفرقة الشعبية، وفي يوم الخميس 15 مارس أمسية شعرية، ومن 15 إلى 19 مارس ينظم المجلس الاماراتي لكتب اليافعين قراءات قصصية للأطفال، وورش رسم للأطفال، وتنظم مجلة ماجد و ناشيونال جيوغرافيك أطفال، برامج الأطفال من 15 إلى 24 مارس وهي " مسابقات الأطفال، يوميات مع شخصيات مجلة ماجد، مجلس السعادة للطفل " عرض برامج تثقيفية وكرتونية ".

وأفاد أنه هيئة الشارقة للكتاب تنظم أمسية شعرية وندوة أدبية في 18 مارس، ومن 20 إلى 24 مارس يقدم افتح ياسمسم قراءات قصصية للأطفال، ويوميات مع شخصيات افتح يا سمسم، ومن 21 إلى 23 مارس ورشة الكتب الصامتة، ويقدم اتحاد كتاب وأدباء الامارات أمسية شعرية في 21 مارس.

وتقدم جمعية الناشرين الاماراتيين ندوتين الأولى في 21 مارس بعنوان " واقع النشر في دولة الامارات، والثانية في 23 مارس بعنوان " تجارب النجاح في مجال النشر والقراءة ".
وتوقع في 16 مارس 3 كتب هي كتاب استشراف القلوب للكاتب الدكتور حمد الحمادي في المنصة 2، وكتاب لا أريد لهذه الرواية أن تنتهي للكاتب سلطان فيصل في المنصة 3، وكتاب دونجوان للكاتب عبدالله النعيمي في المنصة 3.

وتوقع في 17 مارس الدكتورة فاطمة البريكي كتاب تقنيات الكتابة الإبداعية في المنصة 3، كما توقع 4 كتب في 19 مارس وهي كتاب ادم للكاتبة شيماء الحوسني في المنصة 1، وكتاب Ladies of Evangeline the upheaval للكاتبة عليا الحزامي في المنصة 1، وكتاب Salvaged لكاتب همر العويس في المنصة 1، وكتاب " سيرة حاكم " للكاتب مراد عبدالله البلوشي في المنصة 3.

وأستعرض رئيس اللجنة الثقافية لمعرض الكتاب عناوين الفعاليات الثقافية التي حفل بها البرنامج الثقافي المصاحب لدورة المعرض هذا العام، منها أكثر من 50 فعالية ثقافية وندوات أدبية وورش عمل مختصة في قضايا النشر وصناعة الكتاب والقراءة، بالإضافة لتنظيم جلسات مع مؤلفين كتب، بجانب إقامة مسابقة مارثون للترجمة بشكل يومي، وإقامة أمسيات شعرية، وعددٍ من المسرحيات، واللقاءات المفتوحة خلال أيام المعرض، وفعاليات ومسرحيات للطفل .

ومن ضمن الفعاليات لهذا العام ورشة تكوين عادة القراءة في يوم الخميس 15 مارس للبحث في أدبيات تكوين عادة القراءة وطرق تنميتها، وكيف نعبر بالكتابة؟ عندما يتعملق الشعور وتزدحم المعاني كيف لنا أن نفيض كتابة؟ وحوار مع مؤلف " كتاب الخيتانا " في قاعة الازدهار، وفي قاعة الحياة ورشة دور الإعلام الاجتماعي في نشر القراءة: ما هو أثر منصات التواصل الاجتماعي الإيجابي على القراءة؟، وتقنيات رسم الشخصية الروائية، وحديث عن مجالات الكتب " ريادة الاعمال "، وفي مسرح " الرؤية " ندوة " حياتنا اليومية والسينما صناعة وتلقي "، ومؤتمر أندية القراءة، القارئ الصغير، ورقي لمتعة القراءة من أين أبدأ، وأمسية شعرية ".

وفي يوم الجمعة 16 مارس في قاعة الازدهار ورشة " أثر القراءة في تشكيل العقلية المالية " ومبادرة صون للإستشارات المالية، وحوار مع مؤلف " أدب الأطفال "، أما قاعة الحياة ففيها ورشة " تكوين الذائقة الجمالية "، و " القراءة حياة "، وحديث عن مجالات الكتب، وفي مسرح " الرؤية " مسرحية إفتح ياسمسم، ولقاء مفتوح مع الدكتور محمد حسن علوان، ومؤتمر الكتٌاب الشباب.

ويوم السبت 17 مارس في قاعة الازدهار جلسة شبابية " (من الإمارات)، وورشة " صناعة الكاريكاتير "، وحوار مع مؤلف كتابها " محققة سعودية في الشرطة الأمريكية "، وفي قاعة الحياة دورة تدريبية للمؤلف الجديد " الكتابة الإبداعية نص "، و" الكتابة للأطفال "،وحديث عن مجالات الكتب " الشعر "، وفي مسرح " الرؤية "لقاء مفتوح، ومؤتمر المترجمين الشباب، وندوة حكايا تاريخية، وحلقة شبابية.

وفي يوم الأحد 18 مارس في قاعة الازدهار تكوين مكتبتك الخاصة "، و " كيف أجعل الكتاب صديقي؟"، وحوار مع مؤلف " كيف تؤلف كتابا؟ "، أما في قاعة الحياة دورة تدريبية للمؤلف الجديد "، الأكثر مبيعاً خطوات لتسويق الكتاب، و دورة تدريبية للمؤلف الجديد، وحديث عن مجالات الكتب " الصحة واللياقة البدنية "، وفي مسرح " الرؤية " ندوة " اسأل دار نشر "، و" ندوة أدبية " لهيئة الشارقة للكتاب، وندوة " الاستثمار في القطاع الثقافي"، وأمسية شعرية من هيئة الشارقة للكتاب.

وفي يوم الإثنين 19 مارس في قاعة الازدهار ورشة "أهمية الوعي في صناعة النص الإبداعي "، والخصوصية في شبكات التواصل الاجتماعي"، وحوار مع مؤلف، وكتابه " رحلة الابتعاث "، وفي قاعة الحياة دورة تدريبية للمؤلف الجديد " كتابة عقود الطباعة والنشر "، والدوائر الثلاثة للقراءة "، وحديث عن مجالات الكتب " الشعر وتفسيره وتأويله "، وفي مسرح " الرؤية " ندوة " الريادة الاجتماعية في القطاع الثقافي، ومسرحية " صقيقي".

وفي يوم الثلاثاء 20 مارس في قاعة الإزدهار " القراءة مدى العمر "، وحوار مع مؤلف كتاب " سيادة الكلام "، وفي قاعة الحياة " القراءة وصناعة الكاريزما " شهد العسكر، و " كيف تؤسس نادياً للقراءة؟ "، وحديث عن مجالات الكتب " المعرفة والنشر "، وفي مسرح " الرؤية " ندوة الملكية الفكرية وتحديات التطبيق "، والأدب في حضرة التقنية.

وتقام يوم الأربعاء 21 مارس في قاعة الإزدهار ورشة صناعة المحتوى الإعلامي، و" المحتوى الساخر للأنفوجرافيك "، و" حوار مع مؤلف "، أما في قاعة الحياة " كيف يختار الكاتب دار النشر؟، وحديث عن مجالات الكتب، وفي مسرح " الرؤية ضيف الشرف يقيم أمسية شعرية، وتنظم جمعية الناشرين الاماراتيين ندوة " واقع النشر في دولة الإمارات".

وفي يوم الخميس 22 مارس تقدم في قاعة الإزدهار محاضرة " إنتاج الكتب المنزلية وأثرها على الطفل"، ووهم الإنجاز، وحوار مع مؤلف، وفي قاعة الحياة " أخطاء التفكير عند القراء"، و" كتابة السيناريو "، وحديث عن مجالات الكتب " الفكر والفلسفة "، وفي مسرح " الرؤية " مسرحية " حبل الغسيل "، وتالتوست ماستر، وشخصيات وطنية.

فيما تقام يوم الجمعة 23 مارس في قاعة الازدهار " التطبيقات الإلكترونية الثقافية لذوي الإعاقة "، وحوار مع مؤلف، وفي قاعة الحياة " ميلاد كتاب "، و" أفكار كبيرة من كتب صغيرة 1، وأفكار كبيرة من كتب صغيرة 2 "، وفي مسرح " الرؤية " مسرحية " حبل الغسيل "، وأمسية شعرية، ومؤتمر القراء كما تنظم جمعية الناشرين الاماراتيين ندوة " تجارب النجاح في مجال النشر والقراءة ".

وفي يوم السبت 24 مارس في قاعة الازدهار" صناعة المبادرات الثقافية "، وفي قاعة الحياة " كيف تقراء 20 كتاباً في 15 دقيقة "، وفي مسرح " الرؤية " لقاء مفتوح، وماذا تريد المؤسسات الثقافية من المثقفين .


مما يذكر أن معرض الرياض الدولي للكتاب يفتح أبوابه للجمهور من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الحادية عشر مساءاً.

ويوم الجمعة من الساعة الثالثة عصراً الى الساعة العاشرة مساءاً، حيث سيكون يوم الاربعاء: 26 / 6 / 1439هـ الموافق 14 / 3 / 2018 م لحفل الافتتاح أصحاب الدعوات فقط فيما خصص للزوار من يوم الخميس 27 / 6 / 1439هـ الموافق 15 / 3 / 2018 م وإلى السبت 7 / 7 / 1439هـ الموافق 24 / 3 / 2019 م للزوار.

أما زيارة المدارس ستكون من الساعة 10 صباحاً إلى 12 ظهراً، خصص للطلاب أيام الخميس 27 / 6 / 1439هـ الموافق 15 / 3 / 2018 م، والاثنين 2 / 7 / 1439هـ الموافق 19/ 3 / 2018 م، والأربعاء 4 /7 /1439 هـ الموافق 21 / 3 / 2018 م، فيما ستكون زيارات الطالبات أيام الأحد 1 / 7 / 1439هـ الموافق 18/ 3 / 2018 م، والثلاثاء 3 / 7 / 1439هـ الموافق 20 / 3 / 2018 م، والخميس 5 / 7 / 1439هـ الموافق 22 / 3 / 2018 م.

من جانب اخر ثمنت دولة الإمارات العربية المتحدة اختيارها ضيف شرف في معرض الرياض الدولي للكتاب، الذي يقام تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود "حفظه الله"، تحت شعار "الكتاب مستقبل التحول"، في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، وذلك خلال الفترة بين 14 و24 مارس الحالي .

وأكدت معالي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة نورة الكعبي أن اختيار دولة الإمارات لتكون ضيف شرف في هذا المعرض العريق يجسد عمق الأواصر والعلاقات التاريخية الراسخة التي تجمع بين البلدين في مختلف المجالات، خاصة الثقافية والفكرية والأدبية منها، مشيرة إلى أن هذه الخطوة ستعزز الجهود المبذولة في سبيل تعزيز روابط العمل الثقافي والأدبي بين البلدين الشقيقين عبر تقديم مختلف الأعمال الفنية والأدبية في واحد من أهم معارض الكتاب على مستوى المنطقة .

وقالت الكعبي " لطالما عكست الثقافة البعد الحضاري في العلاقات بين الدول والشعوب، وهذا البعد يتجلى بأرقى وأكمل الصور بيننا وبين المملكة العربية السعودية، حيث يأتي التكامل الثقافي جزءاً لا يتجزأ من منظومة العلاقات السياسية والاقتصادية والاستراتيجية القائمة والمتنامية بين البلدين والشعبين الشقيقين، وهذه المبادرة الطيبة من أخوتنا في المملكة قيادة وشعباً تعتبر بمثابة تكريم للشراكة المتميزة والتعاون التاريخي بين البلدين، فضلاً عن أنها تتويج لما تقدمه دولة الإمارات من مبادرات ومشاريع ثقافية تؤكد قوة حضورها الثقافي والفكري على المستوى الإقليمي والدولي".

وأكملت دولة الإمارات استعدادها للمشاركة في فعاليات المعرض، في سبيل تسليط الضوء على الحراك الثقافي الذي تشهده الامارات، إلى جانب الإبداع الأدبي الذي تتميز به عبر تقديم المحتوى الثقافي الراقي من خلال مختلف الأعمال الأدبية والفكرية التي ستشارك في المعرض باسم الدولة .

من جانبه سيعقد المشرف العام على وكالة وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية والمشرف على المعرض الدكتور عبدالرحمن بن ناصر العاصم غداً مؤتمراً صحفياً بمقر المعرض، يسلط فيه الضوء على أحدث استعدادات الوزارة لهذا الحدث الثقافي الهام .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 177


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.00/10 (6 صوت)



المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة ثقة الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

الرئيسية |الأخبار |المقالات |الصور |راسلنا | للأعلى


حقوق النشر محفوظة لصحيفة ثقة الالكترونية
w w w . t h i q q a h . c o m

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.