السبت 3 ذو الحجة 1443 / 2 يوليو 2022  راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع  

جديد الأخبار

الأخبار
ثقافي
المنتخب السعودي للعلوم والهندسة يعود إلى أرض الوطن بعد إنجاز تاريخي في آيسف 2022 حقق فيه 22 جائزة
المنتخب السعودي للعلوم والهندسة يعود إلى أرض الوطن بعد إنجاز تاريخي في آيسف 2022 حقق فيه  22 جائزة
وسط استقبال حافل يليق بهم وبإنجازهم ..
15-10-1443 02:59
ثقة : الرياض واس وصل إلى العاصمة الرياض أمس أعضاء المنتخب السعودي للعلوم والهندسة المتوج بـ 22 جائزة في معرض ريجينيرون الدولي للعلوم والهندسة (آيسف 2022 ) ، برفقة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" المهندس فيصل الدويش، وسط استقبال حافل في مطار الملك خالد الدولي من مسؤولي التعليم ورجال موهبة والأهالي .

ورفع معالي الأمين العام لمؤسسة موهبة الدكتور سعود بن سعيد المتحمي أسمى آيات التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - بمناسبة الإنجاز الوطني الجديد التاريخي والاستثنائي الذي تفردت به المملكة في معرض (آيسف 2022).

وأكد معاليه أن دعم القيادة الرشيدة - أيدها الله - لأبناء الوطن ولمؤسساته ولمؤسسة موهبة، أسهم في بناء جيل سعودي واعد وملهم، سيسهم في تغيير مستقبل الوطن والعالم للأفضل، مضيفاً أن الوطن بأكمله فخور بكل فرد في المنتخب السعودي للعلوم والهندسة، الذين حققوا إنجازاً غير مسبوق في معرض آيسف 2022، بتحقيق 22 جائزة عالمية، منها: جائزة أفضل مشروع، و15 جائزة كبرى، و6 جوائز خاصة، متفوقين على طلاب 85 دولة، معرباً عن تفاؤله بجيل سعودي جديد موهوب وواعٍ وقادر على استيعاب متغيرات العالم، والمشاركة في بناء مستقبل الوطن، وتحقيق مستهدفات ومبادرات رؤية المملكة 2030 وازدهار البشرية.

وبين الدكتور المتحمي أن ما تحقق في آيسف هذا العام من إنجاز، يمثل قفزة نوعية في مواهب وقدرات وثقافة ومعارف أبناء الوطن، وأن القادم أفضل - بإذن الله تعالى- في ظل هذا العهد الميمون بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.

وأكد معالي أمين موهبة أن هذا المنجز التاريخي سيكون نقطة تحول في مسيرة موهبة، التي سترسخ ريادة المملكة على خارطة الموهبة والإبداع، ومكانة المؤسسة باعتبارها صاحبة النهج الأكثر شمولاً في تربية الموهوبين على مستوى العالم، ذاكراً أن لدى موهبة طموحاً يصل عنان السماء، لتحقيق توجهات القيادة الرشيدة بتخريج أجيال من الموهوبين السعوديين والعالميين، قادرين على صنع مستقبل مختلف ومواجهة تحديات التنمية المستدامة التي تواجه عالم اليوم، مؤكداً أن ما تزرعه المملكة وموهبة اليوم، سيحصده الوطن والعالم تنمية وتقدماً وازدهاراً خلال العقود القادمة -بمشيئة الله وعونه-.

وأوضح أن ‏الشراكة التكاملية بين موهبة ووزارة التعليم وشركائهما الإستراتيجيين والداعمين، خاصة سابك، والسعودية للكهرباء، ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وأرامكو، أسهمت في تطوير بيئة ومناخ ومنظومة موهبة وإبداع، توفر للطلبة مناخاً ثرياً لاكتساب العلوم والمعارف، وترتقي بهم وبمهاراتهم عالياً.

وأثمرت مشاركة الفريق السعودي للعلوم والهندسة في "آيسف 2022" عن الفوز بجائزتين في المركز الأول، وجائزتين في المركز الثاني، و 5 جوائز في المركز الثالث، و 6 جوائز في المركز الرابع، إضافة إلى 6 جوائز خاصة، وجائزة أفضل عالم باحث على مستوى العالم.

وجاءت إنجازات أبناء وبنات المملكة وفق التالي: حقق الطالب عبدالله الغامدي المركز الأول في مجال الطاقة عن مشروعه النوعي "هندسة إطار معدني عضوي ثنائي الوظيفة لإنتاج وتخزين الهيدروجين بكفاءة وفعالية عالية"، ونال جائزة أفضل عالم باحث على مستوى العالم بعد منافسة مع 1700 بحث، فيما نالت الطالبة دانة العيثان المركز الأول في مجال الكيمياء عن مشروعها" إنتاج الهيدروجين بشكل انتقائي من حمض الفورميك باستخدام محفز خاص فعال لتوليد الطاقة".

وحصد الطالب منصور المرزوقي المركز الثاني في مجال الهندسة البيئية عن مشروعه "تصميم إطار معدني عضوي متعدد الوظائف لاحتجاز ثاني أكسيد الكربون وتحويله ضوئياً"، كما نال الطالب فيصل الخويطر المركز الثاني في مجال علوم النبات عن مشروعه" دراسة بكتيريا نافعة من شجر الزيتون لمحاربة الجفاف".

واستطاعت الطالبة مودة علي تحقيق المركز الثالث في مجال العلوم الاجتماعية والسلوكية عن مشروعها النوعي "تطبيق جديد في استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد لتشخيص جرعات الأدوية"، فيما حققت الطالبة إيلاف بن معيقل المركز الثالث في مجال المواد عن مشروعها النوعي "تعزيز أداء فصل الماء الكهروضوئي لمحفز (Cu2O-CuO) ذي السماكة المنخفضة.

ويواصل الفريق السعودي تفوقه الواضح على المنافسين، بتحقيق الطالبة تهاني أحمد المركز الثالث في مجال علم المواد عن مشروعها النوعي "تطوير مواد البيروفسكايت (CsSnl3) عالية الكفاءة وغير السامة لتجميع الطاقة الشمسية والكهروحرارية"، إضافة إلى تحقيق الطالب أحمد بحيصي المركز الثالث في مجال علوم النبات عن مشروعه النوعي" مكافحة تفشي البذور الطفيلية باستخدام السيتوكينين في تركيبات مختلفة مع الفلوريدون وسلائف الإيثلين".

وتمكن الطالب عبدالله الحمادات من نيل المركز الثالث في مجال الطاقة عن مشروعه النوعي:" نهج جديد باستخدام أكاسيد الحديد والكوبالت كمحفزات كهروضوئية لفصل الماء على مدار اليوم"، كما حققت الطالبة رفاء قنش المركز الرابع في مجال التقنيات الهندسية عن مشروعها النوعي "دراسة خصائص الاشتعال الذاتي للهيدروجين في محرك الاشتعال المعتمد على الضغط".

واستمراراً لحصد الجوائز من الفريق السعودي، حقق الطالب فيصل الغامدي المركز الرابع في مجال علوم النبات عن مشروعه "دراسة تفاعل طفرات بروتينات النمو في النبات للتحكم بنمو الجذور"، فيما حصدت الطالبة لمار الكاكا المركز الرابع في مجال علوم الأرض والبيئة عن مشروعها "تقدير الضغط الشعري لمكمنات الزيت باستخدام الرنين المغناطيسي النووي (NMR)".

وحققت الطالبة أريج بجوي المركز الرابع في مجال الكيمياء عن مشروعها النوعي "تطوير مركب هجين كمصدر واحد لإنتاج بلورات نانوية من أكسيد المنغنيز وكبريتيده"، فيما نالت الطالبة ماريا الغامدي المركز الرابع في مجال الكيمياء عن مشروعها النوعي "تحسين أداء التحفيز الكهروضوئي لـWO3 المزين بثاني أكسيد الكربون باستخدام الترسيب الكهربائي لتقسيم الماء، والطالبة مريم العبدالباقي المركز الرابع في مجال العلوم الطبية الانتقالية عن مشروعها النوعي "مشتقات البنزوديوكسين كمثبطات مزدوجة لعدد من أنزيمات ألفا لإدارة مرض السكري النوع الثاني".

وبهذه الإنجازات العالمية رفعت المملكة العربية السعودية رصيد جوائزها الخاصة في معرض آيسف إلى 104 جوائز (68 جائزة كبرى و 36 جائزة خاصة)، منذ بدء مشاركاتها في المعرض 2007م.

وضم المنتخب السعودي للعلوم والهندسة المشارك في "آيسف 2022"، 35 طالباً وطالبة من 11 إدارة تعليمية، شاركوا بمشاريع نوعية في مجالات واعدة، منها: الذكاء الاصطناعي، والطاقة المتجددة، والدوائيات، والبيئة، وتم اختيارهم من بين 40 فائزاً وفائزة بالجوائز الكبرى في الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي "إبداع 202"، الذي يعد واحداً من 19 برنامجاً مختلفاً تقدمها "موهبة" سنوياً للطلبة الموهوبين الذين تم اكتشافهم سنوياً بالمملكة.

وشاركت المملكة ممثلة في "موهبة" في معرض "آيسف 2022" كراعٍ رئيسي، وقدمت 19 جائزة خاصة لأفضل المشاريع المشاركة في مجال الطاقة، شملت منحاً دراسية في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ومنحاً لحضور برنامج موهبة الإثرائي العالمي، إضافة إلى مكافآت نقدية.

ويعد معرض ريجنيرن الدولي للهندسة والعلوم "آيسف" أكبر معرض للمنافسة في مجال البحث العلمي والابتكار للمرحلة ما قبل الجامعية، واستقطب في نسخته لهذا العام أكثر من 1700 مشارك من طلبة التعليم العام، يمثلون 80 دولة.

وتنظم هذه المسابقة مؤسسة Society for Science and the Public الأمريكية برعاية من شركة إنتل حتى عام ٢٠١٩م، وانتقلت الرعاية لشركة Regeneron عام م٢٠٢٠.

وبدأت المسابقة كمسابقة محلية عام ١٩٥٠م، ثم أصبحت مسابقة دولية عام ١٩٥٨م، وتقام سنويًا في شهر مايو في الولايات المتحدة الأمريكية، ويختلف مكان إقامة المعرض من سنة إلى أخرى.

يذكر أن المملكة العربية السعودية بدأت المشاركة في المسابقة منذ عام ٢٠٠٧م بناء على الاتفاقية بين مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع وجمعية SSP، وتتضمن آلية المشاركة عقد ورش تأهيلية لجميع الطلبة الفائزين في معرض إبداع للعلوم والهندسة، بهدف اختيار المشاريع التي تمثل المملكة دوليا في المعرض الدولي للعلوم والهندسة ISEF.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 716


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
0.00/10 (0 صوت)



المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة ثقة الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

الرئيسية |الأخبار |المقالات |الصور |راسلنا | للأعلى


حقوق النشر محفوظة لصحيفة ثقة الالكترونية
w w w . t h i q q a h . c o m

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.